::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أخبار ونشاطات

 

 

كولونيا تقف بقوة ضد اليمين المتطرف "المناهض للاسلمة"

بقلم : إدارة التحرير  

رسالتي - وكالات

كولونيا (المانيا) - نزل سكان كولونيا عاصمة مقاطعة رينانيا بقوة إلى الشارع السبت مصرين على إفشال "مؤتمر مناهض للأسلمة" دعت إليه حركة يمينية متطرفة مناهضة للمسلمين بمشاركة ممثلين عن حركات يمينية متطرفة أوروبية.

وتجمع المتظاهرون بعشرات الألوف حسب الشرطة في ساحة كاتدرائية المدينة وحولها احتجاجا على دعوة حركة "من أجل كولونيا" اليمينية لعقد "مؤتمر" باشر أعماله الجمعة ويريد التنديد بما يعتبره "أسلمة" ألمانيا خصوصاً بعد الموافقة على بناء مسجد ضخم في كولونيا.

وقامت الشرطة في آخر لحظة ولأسباب أمنية بإلغاء تجمع دعت إليه حركة "من أجل كولونيا" ظهر السبت في المدينة القديمة تحت شعار "أوقفوا الإسلام".

وتم حشد نحو ثلاثة آلاف شرطي في المكان تخوفاً من مواجهات بين المشاركين في هذا التجمع وبين أنصار لليسار المتطرف.

وتعرض عناصر الشرطة منذ الصباح للرشق بالحجارة حتى أن بعض المتظاهرين حاولوا انتزاع أسلحتهم فواجهوهم بالهراوات وبخراطيم المياه لتفريقهم. وخوفاً من تدهور الوضع قررت الشرطة منع تجمع حركة "من أجل كولونيا" لأن " سلامة الكولونيين لها الأولوية المطلقة".

وصاح أحد أنصار الحركة اليمينية المتطرفة قائلاً "إنه قرار ديكتاتوري" في حين وصف النائب الأوروبي أندرياس مولزر العضو في حركة يمينية متطرفة نمساوية قرار المنع بأنه "فضيحة مناهضة للديموقراطية".

وكانت حركة "من أجل كولونيا" تراهن على حضور 1500 شخص للمشاركة في مؤتمرها من بينهم فيليب ديوينتر زعيم الحزب الفلامنكي فلامس بيلانغ والنائب الاوروبي الإيطالي ماريو بورغيزيو من حزب رابطة الشمال إضافة إلى وفد من حزب "اف بي أو" النمساوي اليميني المتطرف برئاسة أمينه العام هاراد فيليمسكي.

وأمام حركة الاعتراضات على عقد المؤتمر والتجمع لم يتمكن سوى خمسين مدعواً من الوصول إلى مكان التجمع.

بالمقابل نزل سكان كولونيا بعشرات الألوف من عائلات وطلاب ونقابيين ومناهضين للعنصرية إلى الشارع حاملين شعارات مثل "لا للعنصرية" و"معا ضد العنف".

ولم يتردد عمدة المدينة فريتز شراما من الحزب المسيحي الديموقراطي في الدعوة إلى التظاهر ضد اليمين المتطرف.

وألقى كلمة أمام الحشود السبت ندد فيها بحركة "من أجل كولونيا" وبـ "العنصريين" الذين يختبئون وراء حركة يقولون إنها "حركة مواطنين".

وتمكنت حركة "من أجل كولونيا" من إيصال خمسة أعضاء إلى المجلس البلدي للمدينة.

وعلقت نحو 150 حانة في المدينة لافتات على مداخلها جاء فيها "لا بيرة للنازيين" كما رفض الكثير من سائقي سيارة الأجرة نقل المشاركين في هذا المؤتمر حتى إن أحد الفنادق ألغى حجوزات لعدد من المشاركين في المؤتمر اليميني المتطرف معتبراً أن وجودهم في فندقه غير مرغوب فيه.

 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 1855

 تاريخ النشر: 21/09/2008

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب

 1846

: - عدد زوار اليوم

5240233

: - عدد الزوار الكلي
[ 30 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan