::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> فتاوى واستشارات

 

 

180
:

رقـم الفتوى

هل تهوين المصيبة صحيح؟ :

عنوان الفتوى

2008-04-30 :

تاريخ الفتوى

فضيلة الشيخ محمد خير الطرشان: هل من الحكمة أنه إذا أصابت الإنسان مصيبة، فإن الناس يسهلون المصيبة التي حلت به ويقولون له: الحمد لله أن المصيبة أتت هكذا فقط وليس أكبر منها. أي يعتمدون على أساس أن الدعاء يرد القضاء، وطالما أن هذا الشخص يدعو ربه وحلت به هذه المصيبة فهي كانت أخف عليه من شخص لا يدعو أبداً أي ما يقول العوام له: (معلش لا تزعل انفدت بفلان شغلة).. معقول أن تكون المصيبة التي ستحل بالانسان كانت أكبر وأن الدعاء غير هذه المصيبة وخففها؟ .. هل صحيح هذا الكلام؟ :

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد : لا شك أن مهمة المسلم الوقوف إلى جانب أخيه المسلم في أحزانه ، كما يقف معه في أفراحه ، ولا بأس بتخفيف الألم والمصاب على ذي المصيبة ، لعله يجد في ذلك سلواناً عنها . والله تعالى أعلم :

الفتوى

 

حسب رقم الفتوى
حسب السؤال
حسب الجواب


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 718

: - عدد زوار اليوم

2128004

: - عدد الزوار الكلي
[ 39 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan