::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أخبار ونشاطات

 

 

يهود متطرفون يدخلون المسجد الأقصى فى حماية الكلاب البوليسية

بقلم : هيئة التحرير  

تاريخ الحدث: 9 أغسطس, 2009

  

سمحت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الأحد (9-8)، لمجموعات من اليهود المتطرفين بالدخول إلى المسجد الأقصى في إطار برنامج السياحة الأجنبية للمسجد .

 

وأفاد شهود عيان أن مجموعة من المتطرفين اليهود، تصاحبهم قوة من شرطة الاحتلال، دخلت إلى باحات المسجد الأقصى، إلا أنها لم تمكث طويلا بسبب التواجد المكثف للمصلين الذين لبوا نداء القيادات والمؤسسات والهيئات الدينية والوطنية المقدسية بشد الرحال إلى المسجد الأقصى، وخاصة اليوم الأحد وحتى انتهاء أيام عيد الفصح اليهودي بعد ثمانية أيام.

 

وقد استنكر الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الأحد، قيام مجموعات من المتطرفين اليهود باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية سلطات الاحتلال.

 

وحذر من عواقب السماح للمتطرفين اليهود بدخول المسجد الأقصى، وقال حسين في بيان صحفي: "إن الهجمة على المقدسات الفلسطينية، وخاصة المسجد الأقصى المبارك، أخذت منحنى بسرقة هذه السلطات أحجارا أثرية من محيط المسجد ، واليوم تطلق العنان لقطعان المستوطنين بالتجول في ساحاته تحت حراستها، ما يؤكد سوء النوايا المبيتة ضد المقدسات الإسلامية فى فلسطين".

 

واستهجن الشيخ حسين السياسة العنصرية التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرئيلي في نفس الوقت الذي تفرض فيه قيودا مشددة على المسلمين الذين يأتون للصلاة فيه، مبينا أن هذه التصرفات تتناقض مع الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية.

 

كما أدان قرار سلطات الاحتلال إغلاق المسجد الإبراهيمي في الخليل لمدة يومين، مشيرا إلى أن تلك الاعتداءات التي يمارسها المستوطنون تجري في إطار منظم ومخطط له سلفا، و إن دل ذلك على شيء فإنما يدل على مستوى العنجهية والاستهتار والتطرف الذي بلغه الاحتلال في فلسطين.

 

وأكد المفتي العام أن هذه الأعمال التعسفية لن تزيدنا إلا ثباتا على حقنا، وتمسكا بأرضنا ومقدساتنا، مهما بلغت التضحيات التي نقدمها، داعيا إلى تحرك عربي وإسلامي وتدخل المجتمع الدولي بهيئاته ومنظماته المعنية لوقف هذه الانتهاكات بحق الأماكن الدينية

 التعليقات: 1

 مرات القراءة: 2960

 تاريخ النشر: 10/08/2009

2009-08-13

علا صبَّاغ

حسبي الله.. أين نحنمن فلسطين و مساندة القدس؟ ومن يقف لنصرة الأقصى؟

 

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 746

: - عدد زوار اليوم

7543351

: - عدد الزوار الكلي
[ 26 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan