::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> قطوف لغوية

 

 

رسائل حب ... (6)

بقلم : رزان د لعو  

الصورة

 

آه .. من تلك الصورة التي علقتها فوق جداري.. كلما نظرت لها ينعصر فؤادي ..

رباه.. رباه ..  هل خلقت الإنسان مغرماً بالحزن والجراح ؟

رباه .. كيف يبتسم وجهٌ عينه لاتفارق صورة الأحباب ؟

كثرَ الأنين في صدري حتى انخلع القلب من  الأضلاع ..

والآهات باتت متنفساً بدل الهواء..

والعيون مدامع مفتوحة دون انغلاق ..

هوى يؤرقني .. شوق يزلزلني .. فمتى الوصال ؟

آه .. من تلك الصورة التي علقتني فوق جداري ..

كلما نظرت لها كبلتني دون انفكاك ..

رباه .. سامحني .. لم يعد صبري يعرف الانتظار ..

رباه .. سامحني .. نزعتها لعلي أستعير النسيان ..

الله .. هل أنا أحلم ؟!

هذه القبة الخضراء المتلألئة بالأنواركأنها أمامي تناديني .. تعاتبني

أفتح عيني .. لازالت الصورة تتلألأ في وجهي ..

الله .. الله ..الله ..

الصلاة والسلام عليك يا ساكن القبة الخضراء

متى بربك الوصال؟؟ ..آه

ياإلهي.. أيام وأيام والصورة لا تفارقني في صحوي ومنامي ..

كم كنت غبية! ظننت بُعدها عن عيني يبعدها عن ذاكرتي ..

كم أنا غبية! لا العين رضيت بمفارقة الصورة فطبعتها رغماً عني على جدار أجفاني وخيالي ..

ولا القلب فرط في الصورة الأصلية فجعلها جداره ..

رباه سامحني .. هذه الصورة ..أعيدها بحنيني .. أعيدها بلهيبي

أعيدها لعل روح ساكنها تطوف يوماً حولها .. فتزور صاحبة الجدار الباكي

صلى عليك الله يا خير الأنام

رزان دلعو

 

 

 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 2676

 تاريخ النشر: 28/12/2007

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 746

: - عدد زوار اليوم

7543351

: - عدد الزوار الكلي
[ 22 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan