::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> قطوف لغوية

 

 

رسائل حب ... (7)

بقلم : رزان د لعو  

نور الكون

 

أسمع الناس تقول : الحمد لله الذي أنار الكون بطلعة أحمد البهية ..

اسأل نفسي : وهل كان الكون مظلماً قبل أن يأتي ؟

ألم تكن الشمس تشقق كل فجر ؟!

أحدث نفسي : ليتني خلقت في ذاك العهد لأرى الحقيقة بعيني ..؟!

أرجع بخيال تاريخي : أنا هنا الآن.. لم يكن النور قد وُلد بعد..

هذا العالم ..بأسره ..العبودية .. لله ..للناس ..للأصنام ..لكل شيء

ما هذا العالم ؟! لقد أله كل شيء ( يراه )؟!!!

سبحان الله الواحد ..

أجوب الكون .. من خيمة إلى مدينة ..من بلد لبلد ..

يا الله ؟! النساء أنقذوا النساء ..يا للذل البعض لايعترف بإنسانيتهن

أين الأرحام ؟ أين الأهل والخلان ؟!!

يا إلهي !! أين الأخلاق ؟هذه بلاد العرب لديها بعض الأخلاق ..

هاهي ( رغم أخلاقها ) في حروب .. تفتت .. تقهقر..

أي ظلام يا ترى ..؟! يا إلهي !!

أنا أرى كل الظلام هنا أرى !

أنا أرى .. بعيني الحقيقة والخيال ..الحمد لله ..أني لم أكن هنا أنا

لكن .. اليوم .. ظهر النور في الأفق ..

حتى الطيور لنوره تدفقت وتحدثت الدواب فبشَّرت ..

متى الرسول يبعث ؟ هذا السؤال فيه العوالم أُسهدت..

ضاء السواد فالحياة أزهرت وتلونت ..

أنت الحقيقة..أنت مبعوث الهدى .. بك الكروب فُرّجت

والعباد أعتقت .. بك النساء تحررت وتكرمت ..

بك الأرحام وصّلت ..والأهلون برت .. بك الأخلاق أكملت

بك الحروب أُسلمت ..والقلوب ألفت ..والشعوب وحدت

بك الرحمات نزلت ..والجنة أزلفت وتزينت ..بك النار أبعدت وألجمت

بك وبك وبك ....

بك النور أضاء هذا الكون .. ولكن من يشكر الله لك ؟؟

فالحمد لله الذي أضاء الكون بطلعتك البهية .. يارسول الله ..يا أحمد يامحمد

صلى عليك الله يا حبيب الله

رزان دلعو

 

 

 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 2574

 تاريخ النشر: 03/01/2008

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 726

: - عدد زوار اليوم

7543311

: - عدد الزوار الكلي
[ 43 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan