::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> أخبار ونشاطات

 

 

العلامة يوسف القرضاوي يدعو الأمة للهدوء

بقلم : أيمن شوقي  

 

دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي- رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- الأمة الإسلامية إلى التزام الهدوء والتعقل في غضبها إزاء إعادة نشر الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم؛ حتى لا تنشغل عن الاهتمام بقضاياها الأخرى "الإيجابية"، مطالبًا في الوقت نفسه الاتحاد الأوروبي بإصدار تشريع يجرم الإساءة للأديان.

 

وقال الشيخ القرضاوي في برنامج "الشريعة والحياة" الذي بثته قناة الجزيرة القطرية مساء اليوم الأحد: "هذه إساءة بالغة لهذه الأمة واستهانة بها واستفزاز لمشاعرها، فأي فائدة ثقافية أو فنية أو أدبية من إعادة نشر تلك الرسوم تكسبها الدنمارك أو أي بلد من نشر صور هي عبارة عن سباب وقذف وشتائم لأعظم شخصية إنسانية".

 

وتابع مضيفًا "كأنما هؤلاء الناس يستفزوننا لنغضب وتقوم المظاهرات، ومن حق أمتنا أن تغضب وقد غضبت من قبل، ولكننا في هذه المرة نقول للأمة الإسلامية اهدئي وقابلي هذا الأمر بعقلانية وحكمة وهدوء".

 

تشريع أوروبي

 

وردًّا على سؤال بشأن تصاعد دعوات التهدئة حتى لا يتكرر ما حدث في أزمة 2005 قال الشيخ القرضاوي: "نعم نؤيد ذلك من باب سد الذرائع، ومن باب شغل الأمة بقضاياها الأخرى الإيجابية".

 

وشدّد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على ضرورة "أن يسلك المسلمون الوسائل السلمية والوسائل القانونية؛ لمحاكمة الذين يسيئون لديننا، وأن نسعى مع الساعين لإصدار تشريعات تدين مثل هذه الأعمال".

 

وطالب الاتحاد الأوروبي بإصدار تشريع يجرم الإساءة للأديان، قائلاً: "نحن ندين هذا الأمر، ونرجو من العقلاء في الاتحاد الأوروبي على إصدار تشريع يدين هؤلاء، فقضية حرية التعبير شيء وأن تشتمني شيء آخر فكيف إذا شتمت رسولي".

 

وحذر الشيخ القرضاوي من أن إعادة نشر تلك الرسوم تغذي العنف والأعمال الإرهابية في العالم الإسلامي، واستطرد مضيفًا "أرجو من أوروبا أن تنظر في هذا الأمر نظرة عقلانية حكيمة؛ حتى لا يؤدي إلى مزيد من الصراع والعنف، فمثل هذه الاستفزازات تثير العنف بين الشباب الذين يغضبون ضد الإساءة لنبيهم".

 

وأعادت 17 صحيفة دنماركية الأربعاء الماضي نشر رسوم مسيئة للرسول كانت قد نشرتها صحيفة "يلاندز بوستن" الدنماركية في 2005، وأثار ذلك موجة احتجاج وغضبًا عارمًا في مختلف أنحاء العالم الإسلامي وصلت إلى حد إحراق سفارات للدنمارك والنرويج، ومقاطعة المنتجات الدنماركية في بعض الدول الإسلامية.

 

وبررت الصحف إقدامها على ذلك بحجة التضامن ضد مخطط -أعلنت عنه السلطات الدنماركية -لاغتيال أحد رسامي تلك الرسوم المسيئة.

 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 2767

 تاريخ النشر: 23/02/2008

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 774

: - عدد زوار اليوم

7543407

: - عدد الزوار الكلي
[ 23 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan