::: موقع رسالتي - رؤية جديدة في الخطاب الإسلامي :::

>> قطوف لغوية

 

 

هل لحبك حدود يا سيدي يا رسول الله ؟

بقلم : رزان دلعـو  

هل لحبك حدود ؟!

إنه حب جديد .. ذاك الذي يطرق قلبي بإصرار

سألت نفسي .. قلبي .. روحي

 لماذا.. لماذا ..أحبك ؟!

لماذا الكون كله يشرق فرحاً بك ؟!

لماذا الأطيار كلها تحلق إليك ؟!

لماذا النجوم كلها تتراقص بقدومك ؟!

لماذا .. لا أدري حدود اللماذات ؟!

ولا أدري حدود محبتك ؟!

وأعرف أنك وحدك الحبيب

أنت الحب الذي فقدته الدنيا

فماذا حل بها؟!

جثمت أتأمل في شرائع الأرض

وحدها شريعتك ..شريعة الحب والعقل

البعض يظن أن ذكر الحب

يتنافى مع ذكر العقل ..

البعض يعتقد أن الحب لا عقل له

وأن فرحه عشق مجنون ..

لكني وجدت الحب معك

يورث حكمة العقول

ويوقظ كل مخبول أو مهزوم..

أتذكر .. عندما جئت وانتشلت الإنسانية

من الظلام الذي صنعته بجهلها ..

أتذكر .. كيف كنت النور الذي وحدها !

       كيف كنت الأمل الذي بعثها للعمل !

      كيف كنت الأمان الذي أطفأ شرها !

كيف أعرف حدود حبي لك ؟!

كيف..؟! وعطاؤك للإنسانية ليس له حدود!

كيف ..وقد صنعت ومن تبعك حضارة

لولاها ما استطعنا أن نرفع رأسنا

أمام العالم اليوم ..

أرفع رأسي بك ..

وأعلم أنّا لم نتأخر عن حضارتهم

إلا بعد أن تأخرنا عنك ..

وأعلم أنه إذا كان لبشر

 الفضل على العالم كله

فلك يا حبيبي الفضل

صلى عليك الله يا حبيب الله

رزان دلعو

 

 

 التعليقات: 0

 مرات القراءة: 2724

 تاريخ النشر: 08/06/2008

ملاحظة:
الآراء المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو القائمين عليه، ولذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة فيها في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
1- يحتوي على كلمات غير مهذبة، ولو كانت كلمة واحدة.
2- لايناقش فكرة المقال تحديداً.

 

 753

: - عدد زوار اليوم

7543365

: - عدد الزوار الكلي
[ 26 ] :

- المتصفحون الآن

 


العلامة الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني


العربيــة.. وطرائق اكتسـابها..
المؤلف : الدكتور محمد حسان الطيان








 
   

أحسن إظهار 768×1024

 

2006 - 2015 © موقع رسالتي ، جميع الحقوق محفوظة

 

Design & hosting by Magellan